You are here

Stem Cell In Islam

نظرة شرعية حول الخلايا الجذعية :

لأهمية هذا الموضوع فقد تم تناوله من قبل الكثير من الطوائف والأديان وبالتالي تباينت الرؤى حوله من محرم كالكاثوليكية والأرثودكسية ومن محلل كاليهودية ، أما في شرعنا الحنيف فقد تم تناوله بشئ من التفصيل حيث نوقش موضوع الخلايا الجذعية في مجلس المجمع الفقهي الإسلامي برابطة العالم الإسلامي والمنعقد في مكة المكرمة في الفترة من 9 – 23/10/ 1424هـ حيث خلص إلى الآتي :-

 

يجوز الحصول على الخلايا الجذعية وتنميتها واستخدامها بهدف العلاج أو لإجراء الأبحاث العلمية المباحة ، إذا كان مصدرها مباحاً ومن ذلك على سبيل المثال :-

  البالغون إذا أذنوا ولم يكن في ذلك ضرر عليهم.

  الأطفال إذا أذن أولياؤهم لمصلحة شرعية وبدون ضرر.

  المشيمة والحبل السري وبإذن الوالدين.

  الجنين المسقط تلقائياً أو بسبب علاجي يجيزه الشرع ، وبإذن الوالدين.

  اللقائح الفائضة من مشاريع أطفال الأنابيب إذا وجدت وتبرع بها الوالدين مع التأكيد أنه لا يجوز استخدامها في حمل غير مشروع.

وهناك حالات لا يجوز الحصول على الخلايا الجذعية منها :

  الجنين المسقط عمداً بدون سبب طبي يجيزه الشرع.

  التلقيح المتعمد بين بيضة من متبرعة وحيوان منوي من متبرع.

SEO keyword: 
Stem Cell In Islam, KSU, stem cell unit, prince naif health research center, king saud university